الأحد، 4 سبتمبر، 2011

انحسار جليد المحيط المتجمد الشمالي وتوقع صيف دون جليد بحلول 2030


قبالة ساحل سفالبارد (النرويج)  - قال مدير المركز الرئيسي لمراقبة المحيطات في العالم ان الغطاء الجليدي للمحيط المتجمد الشمالي انحسر بالفعل الى ثالث أدنى معدل له على الاطلاق هذا العام في تراجع قد يؤدي الى صيف بدون جليد بحلول عام 2030 .

وذكر مارك سيريز مدير المركز الوطني لبيانات الثلوج والجليد ومقره الولايات المتحدة ان منطقة المحيط المتجمد الشمالي ستنكمش بشكل أكبر خلال الاسبوعين المقبلين لكن من غير المرجح أن يفوق الانكماش ما حدث عام 2007 منذ بدء تسجيل بيانات القمر الصناعي قبل 32 عاما.
وعلى الرغم من أن الغطاء الجليدي للمحيط لا يؤدي الى ارتفاع منسوب المياه فيه عندما يذوب مثلما يحدث عند ذوبان قطعة ثلج في كوب ماء فان العلماء يقولون ان حلول صيف بدون جليد سيكون له تأثيرات على استغلال الموارد في المنطقة. وقد يؤدي الامر الى تغيير أنماط الطقس أو التسبب في ذوبان الغطاء الجليدي في جرينلاند بشكل أسرع.
ووقعت شركتا اكسون موبيل وروزنيفت اتفاقية يوم الثلاثاء لاستخراج النفط والغاز من المنطقة القطبية عند روسيا في عملية تنقيب قد يساعدها انحسار الجليد في فصل الصيف شمالي روسيا.
وقال سيريز "تقول الارقام اليوم انه اذا توقف الذوبان الان فسيكون ثالث أكبر ذوبان في سجل القمر الصناعي."
وأضاف "وصلنا الى ما هو أقل بقليل عن 4.6 مليون كيلومتر مربع وكنا عند هذا الحد في 2010 (في الحد الادنى). نحن مستمرون في النمط العام للذوبان ومازال أمامنا نحو أسبوعين قبل انتهاء الموسم."
وقال "هل سنحطم الرقم القياسي الذي حدث في 2007.. لا أعتقد ولكننا سنقترب منه."
ويتفق معظم العلماء على أن المحيط المتجمد الشمالي في طريقه ليخلو تماما من الجليد في صيف ما خلال هذا القرن لكنهم يختلفون بشدة حول موعد حدوث ذلك.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر:رويترز

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق