الخميس، 15 سبتمبر، 2011

النيازك حملت الذهب إلى كوكب الأرض


دلل باحثون على أن ارتطام النيازك بسطح الأرض هو ما جعلها غنية بمعدن الذهب الثمين.
ووجدت دراسة أجرتها جامعة بريستول البريطانية أن الأرض تحتوي كميات أكبر من الذهب مما هو متوقع نظريا.


ووفقا للدراسة التي نشرت في مجلة "ناتشر"  فإنه أثناء تشكيل كوكب الأرض غرز معدن الحديد في المركز.
ونظريا لا بد أن الحديد أخذ معه أي معادن ثمينة لتتركز في المركز وتجعل القشرة خالية من عناصر كالذهب والبلاتينيوم والأوزميوم.
غير أن هذا ليس ما نلاحظه حيث تركيز الذهب في بعض المناطق بنسبة تفوق المتوقعة ألف مرة.
ووضعت نظريات عديدة في الماضي حول سبب خصوبة قشرة الأرض بهذا المعدن بما فيها حملها بواسطة النيازك إلى الأرض، لكن لم يتم إثبات أي منها بشكل حاسم.


ويعود السبب إلى ذلك إلى أن الذهب يوجد داخل تكتلات. ويحتاج الأمر من الباحثين إلى تحليل كميات كبيرة من الصخور للحصول على بيانات يمكن الاعتماد عليها، كما يفسر الدكتور ماثياس ويلبولد رئيس قسم البحث الذي أجرى الدراسة.
إلا أن فريق جامعة بريستول نجح في تحديد زمن نقل الذهب بالنيازك عن طريق دراسة النظائر، وربط هذا الزمن بحدث كوني يطلق عليه اسم "القصف النهائي".
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر:bbc.arabic

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق