الاثنين، 6 يونيو، 2011

بكتيريا "قاتلة" تدفع لمقاطعة خضراوات أوروبا

الخيار المتهم الأول بتفشي بكتريا ''إي كولي''

فرضت العديد من الدول في أنحاء مختلفة من العالم، حظراً على واردات الخضروات من أوروبا، بعد انتشار بكتيريا "قاتلة"، أودت بحياة 16 شخصاً على الأقل، وإصابة ما يزيد على ألف شخص، في نحو عشر دول أوروبية.
وانضمت روسيا إلى تلك الدول الخميس، حيث حظرت استيراد الخضراوات من جميع الدول الأوروبية، كإجراء احترازي، بعد انتشار بكتيريا "إي كولي" في العديد من أنحاء أوروبا، على أن يستمر الحظر إلى أن يتم التأكد من زوال خطر تلك البكتيريا القاتلة.
وقال جينادي أونيشينكو، رئيس وكالة الصحة وحقوق المستهلكين في روسيا الاتحادية، إن "الحظر سيستمر حتى نقتنع بأن الوضع تمت تسويته، ويتضمن ذلك تحديد مصدر البكتيريا، وكيفية انتقالها، والأكثر أهمية، عندما يتم احتواء هذا التفشي، وتوقف إصابة ووفاة البشر."
جاء قرار السلطات الروسية بعد ساعات على خطوة مماثلة من جانب وزارة البيئة بدولة الإمارات العربية المتحدة، والتي فرضت، في وقت سابق الأربعاء، "حظراً مؤقتاً" على استيراد الخيار من أربع دول أوروبية، هي إسبانيا، وألمانيا، والدنمارك، وهولندا.
وفيما يسمح قرار وزير البيئة الإماراتي، راشد أحمد بن فهد، باستيراد الخضراوات الأخرى من تلك الدول، إلا أنه يشترط إحضار شهادة صحية تفيد بخلوها من بكتيريا "إي كولي"، المسببة للمرض، بحسب ما نقلت وكالة أنباء الإمارات الرسمية "وام."
وفور صدور قرار الحظر، أصدرت وزارة التجارة الخارجية بالدولة الخليجية بياناً الخميس، أكدت فيه أن الإمارات تستورد 98 في المائة من الخيار من خارج نطاق السوق الأوروبية، بينما تستورد اثنين في المائة فقط من دول الاتحاد الأوروبي، هما إسبانيا وهولندا.
وقد أثار تفشي بكتيريا "إي كولي" أزمة حادة بين عدد من دول الاتحاد الأوروبي، أطلقت عليها وسائل الإعلام اسم "أزمة الخيار"، نتيجة اتهامات ألمانية لمزارع إسبانية بأنها مصدر البكتيريا، مما أدى إلى خلق حالة من التوتر في العلاقات بين الدولتين.
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر: cnn.arabic

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق